تعد عملية زرع القرنية من عمليات العيون واسعة الاستخدام، فهي تعالج كثير من الأمراض التي قد تصيب القرنية، والهدف من العملية هو استبدال الأجزاء التالفة من القرنية بأخرى سليمة. نجيب اليوم في هذا المقال عن سؤال هام: ما هي نصائح بعد زراعة القرنية المتبعة لتحقيق التئام جيد للقرنية دون مضاعفات؟

ما هي القرنية؟

القرنية هي الجزء الشفاف الخارجي من العين، وهي محدبة للخارج. تتكون القرنية من 5 طبقات، وهم:

  • الطبقة الطلائية، وهي الطبقة الخارجية من القرنية.
  • طبقة بومان، الطبقة الثانية بعد الطبقة الطلائية.
  • الطبقة الأساسية (Stroma)، وهي تشكل الجزء الأكبر من سمك القرنية.
  • طبقة دسمت، وهي الغشاء الخلفي للقرنية.
  • الطبقة البطانية، وهي الطبقة الأخيرة من القرنية.

القرنية لا يصل إليها إمداد دموي من الجسم، فلا توجد أوعية دموية بالقرنية، وتحصل القرنية على الغذاء اللازم لها من سائل العين (سائل شفاف في حجرتي العين الأمامية والخلفية) والدموع، كما تحصل على الأكسجين من الهواء. ووظيفة القرنية تتمثل في:

حماية العين من التلوث الخارجي والأشياء الغريبة والبكتيريا.
تسمح للضوء الواقع على العين بالمرور إلى داخل العين، بالإضافة إلى أنها تساعد في انكسار أشعة الضوء الساقطة وتجميعها على الشبكية.

أمراض القرنية

تعد عملية زرع القرنية فعالة في علاج أمراض القرنية التالية:

مرض القرنية المخروطية

مرض وراثي ينتج عن طفرة في الجينات الوراثية، وفيه يتغير شكل القرنية ويزداد تحدبها وتظهر على شكل مخروطي، يتسبب هذا الشكل في انكسار غير منتظم لأشعة الضوء الساقطة على العين، وينتج عنه انحدار مفاجئ في حدة الرؤية ودرجات عالية من الاستجماتيزم.

مع تطور العلم أصبح الآن علاج القرنية المخروطية بالليزر هو الأحدث والآمن، إذ لا يستدعي الأمر استخدام المشرط الجراحي الذي يزيد من خطر مضاعفات ما بعد عملية زرع القرنية.

مرض سحابة العين

هو فقدان شفافية العين في أجزاء من القرنية نتيجة تكون سحابات معتمة، وقد يكون مرض سحابة القرنية وراثي أو مكتسب نتيجة الإصابات المتكررة بالقرنية.

مرض ضمور فوكس (ضمور القرنية)

أحد الأمراض الوراثية التي تصيب الطبقة الداخلية من القرنية (البطانة) بالضمور، وينتج عنه تراكم السوائل داخل القرنية وإعتامها.

تقرحات القرنية، إذ إن بعض التقرحات لا تستجيب للعلاج الدوائي وتتطلب إجراء عملية زرع القرنية.

تمزق القرنية الناتج عن الإصابات البكتيرية والفيروسية أو نتيجة خطأ جراحي.

يعد العلاج الفعال لأمراض القرنية المزمنة هو عملية زرع القرنية، فكيف تتم؟ وماذا يُقدم الأطباء من نصائح بعد زراعة القرنية؟

ما هي عملية زرع القرنية؟

عملية زرع القرنية هي عملية يتم بها استبدال أجزاء القرنية التالفة أو القرنية كامله بأخرى سليمة من أحد المتبرعين، ويتم أخذ القرنية السليمة من الحالات المتوفية حديثاً.

أنواع عملية زرع القرنية

يعتمد نوع عملية زرع القرنية على الجزء المعالج من القرنية، وتشمل:

زراعة القرنية الكامل، يقوم الطبيب باقتطاع الجزء المركزي الأكبر من القرنية واستبدالها بأخرى من متبرع.

زراعة القرنية الطبقى (الجزئي)، وفيها يقوم الطبيب باستبدال الطبقة الخارجية والوسطى فقط من القرنية بأخرى سليمة وذلك في حالة تضررهما دون التأثير على باقي طبقات القرنية

زراعة بطانة القرنية، يتم فيها استبدال الطبقة الأخيرة من القرنية (الطبقة البطانية) بأخرى سليمة.

طرق إجراء عملية زرع القرنية

تعتمد الفترة الزمنية المطلوبة لاتباع نصائح بعد زراعة القرنية على طريقة إجراء العملية، وتتضمن طريقتين أساسيتين:

عملية زرع القرنية الجراحية

تتضمن إزالة أجزاء القرنية التالفة باستخدام المشرط الجراحي تحت تأثير التخدير الموضعي للعين.
تثبيت القرنية السليمة باستخدام الخيوط الجراحية.

عملية زرع القرنية بالليزر

تعد هي العملية الأحدث والأكثر أماناً، إذ يقوم الطبيب باقتطاع القرنية عن طريق أشعة ليزر الفيمتو ثانية.
يتم تثبيت قرنية المتبرع عن طريق الفقاعات الهوائية دون الحاجة إلى خيوط جراحية.
تتميز بسرعة التعافي.

تواصل معنا لمعرفة سعر عملية زرع القرنية مع د/ اسلام حسني عبر الواتس

مضاعفات عملية زرع القرنية

تمثل نسبة نجاح عملية زرع القرنية أكثر من 90 % من الحالات، بينما تصاب بضع حالات بمضاعفات العملية التالية:

  1. عدوى العين عقب الجراحة، وهي إحدى المضاعفات الناتجة عن عدم اتباع نصائح بعد زراعة القرنية.
  2. النزيف أثناء الجراحة، وتم التغلب على هذا باستخدام تقنية الفيمتو ليزك في إجراء عملية زرع القرنية.
  3. تندب القرنية.
  4. جفاف العين.
  5. ارتفاع ضغط العين.
  6. رفض قرنية المتبرع، إذ تمثل 10 % فقط من الحالات ، وقد يحتاج تكييف الجسم والعين مع القرنية الجديدة إلى سنوات.

في حالة ظهور الأعراض التالية يجب التواصل مع طبيبك على الفور، إذ تعد من علامات رفض الجسم للقرنية:

  • فقدان الرؤية.
  • ألم شديد بالعين.
  • احمرار وتورم العين ملحوظ.
  • حساسية تجاه الأضواء.

نصائح بعد زراعة القرنية

يجب على المريض اتباع تعليمات الطبيب الهامة، والتي تتضمن:

  1. تناول الأدوية التي يصفها الطبيب من مثبطات للمناعة لتفادي خطر رفض القرنية، بالإضافة إلى استخدام بعض المسكنات والقطرات المعالجة لالتهابات العين وجفافها، كما يصف الطبيب قطرات المضاد الحيوي لتفادي خطر العدوى.
  2. ارتداء واقي العين لفترة معينة يحددها الطبيب بهدف حمايتها من الأتربة وتيارات الهواء.
  3. تجنب فرك العين تماماً.
  4. متابعة طبيب العيون خلال العام الأول بعد عملية زرع القرنية لمتابعة الحالة الصحية للعين ومدي التئام القرنية الجديدة ومدى تقبل الجسم لها.

تتشرف عيادة دكتور إسلام حسني باستقبال المرض طوال أيام الأسبوع، للحجز والاستعلام يمكنك التواصل عبر الأرقام الموضحة بموقعنا الرسمي.