عملية زرع القرنية من أهم عمليات العيون التي يتم اللجوء إليها من أجل علاج العديد من مشاكل القرنية المتقدمة، دعنا في هذا المقال نتعرف على بعض المعلومات حول عملية زرع القرنية على لسان الدكتور إسلام حسني، افضل دكتور قرنية في مصر.


ما هي عملية زرع القرنية؟


هي عملية يتم فيها استبدال قرنية العين التالفة بأخرى سليمة تُؤخذ من أحد المُتوفين حديثاً. وأوضح الدكتور إسلام حسني – افضل دكتور زراعة قرنية في مصر- أن قرنية العين هي الجزء الشفاف الخارجي من العين، ويقع أمام العدسة والقزحية، وهي محدبة للخارج.

وأوضح أيضاً أن قرنية العين تلعب دوراً هاماً في انكسار الأشعة الساقطة على العين، وأي خلل فيها يُسبب مشاكل في الرؤية.


أسباب اللجوء إلى عملية زرع القرنية


يتم اللجوء إلى افضل دكتور قرنية في مصر لإجراء عملية زرع القرنية في الحالات التالية:

  • الإصابة بمرض القرنية المخروطية، وهو مرض يُرجح العلماء أن يكون وراثياً، ويتسم بزيادة تحدب القرنية للخارج، الأمر الذي يتسبب في ضبابية وازدواجية شديدة في الرؤية، وهو مرض يتطلب زراعة قرنية جديدة في مراحله المتقدمة.
  • الأمراض الوراثية في العين مثل ضمور فوكس (ضمور القرنية)، وهو ضمور الطبقة الداخلية من القرنية، الأمر الذي يُلزم استبدال القرنية بأخرى سليمة.
  • إصابة القرنية نتيجة التعرض لحادث أو الخضوع لجراحة سابقة في العين أو الإصابة بالعدوى.
  • قرح القرنية التي لا تستجيب للعلاج الدوائي.

تعرف علي اسباب اللجوء الي عملية زرع القرنية بالفيديو مع دكتور اسلام حسني

 


كيفية إجراء العملية مع افضل دكتور قرنية في مصر


عند سؤال الدكتور إسلام حسني – أشهر دكتور زرع قرنية في مصر- عن تفاصيل عملية زرع القرنية، أوضح دكتور إسلام أن خطوات عملية زرع القرنية تتمثل في التالي:

  • إعطاء المريض مهدئاً، لضمان سكونه أثناء إجراء العملية.
  • تخدير العين تخديراً موضعياً.
  • توسعة حدقة العين باستخدام نوع معين من القطرات.
  • عمل شق جراحي بالقرنية، وإزالة الأجزاء التالفة منها.
  • خياطة القرنية الجديدة في العين عن طريق الخيوط الجراحية.


كما أوضح دكتور إسلام استشاري قرنية العين أن إجراء مثل هذه الجراحات يتطلب اللجوء إلى اشهر اطباء العيون لضمان نجاح العملية وعدم التعرض إلى أي مضاعفات، وبسؤال الدكتور إسلام حسني – افضل دكتور قرنية في مصر- عن مضاعفات عملية زرع القرنية، فقد أجاب عن سؤالنا بذكر بعض النقاط الهامة خلال السطور القادمة.


مضاعفات عملية زرع القرنية


هناك مضاعفات ترتبط بضعف كفاءة الطبيب، لذلك يُنصح دائماً باللجوء إلى أشهر دكتور زرع قرنية في مصر؛ للحد من تلك المضاعفات، وتشمل:

  • عدوى الشق الجراحي الناتج عن تلوث الأدوات الجراحية أو البيئة المحيطة في العيادة.
  • النزف، وقد ينتج نتيجة لإصابة العين بالمشرط الجراحي.
  • كما تحمل العملية ذاتها بعض المضاعفات، وتشمل التالي:
  • تندب القرنية.
  • جفاف العين.
  • ارتفاع ضغط العين.
  • رفض الجسم قرنية المتبرع.


يعد رفض الجسم للقرنية من مضاعفات العملية التي تتطلب إعادة إجراء العملية، ويرجع السبب وراء رفض الجسم للقرنية إلى مهاجمة جهاز المناعة لها باعتبارها جسم غريب، ويتم التغلب على ذلك من خلال تناول الأدوية المثبطة للمناعة، وقد يحتاج تكيّف الجسم والعين مع القرنية الجديدة إلى سنوات.


إذا ظهرت علامات رفض الجسم للقرنية بعد العملية، فمن الضروري التوجه إلى افضل دكتور قرنية في مصر على الفور، وتشمل تلك العلامات التالي:

  • فقدان الرؤية.
  • ألم شديد بالعين.
  • احمرار وتورم العين.
  • حساسية العين تجاه الضوء.


العين عضو شديد الحساسية يتطلب التعامل معه اللجوء إلى أفضل دكتور عيون في مصر. يمكنك حجز موعدك مع الدكتور إسلام حسني، استشاري طب وجراحة العيون و افضل دكتور قرنية في القاهرة، من خلال التواصل برقم الهاتف الموضح بموقعنا الإلكتروني.