يحرص أطباء العيون على علاج اعراض المياه البيضاء في العين قبل أن تتفاقم حالة المريض ويفقد بصره كليًا، ويتضمن العلاج عدة طرق أفضلها هو إجراء عملية ازالة المياه البيضاء.

اعراض المياه البيضاء في العين

تشتمل اعراض المياه البيضاء في العين على الآتي:

  • تشوش الرؤية.
  • صعوبة الرؤية أثناء الليل.
  • الحساسية ضد الأضواء الساطعة والوهاجة.
  • الحاجة دومًا إلى ضوء ساطع عند أداء الأنشطة التي تتطلب التركيز مثل القراءة والكتابة.
  • رؤية هالات حول مصادر الضوء.
  • الحاجة إلى تبديل عدسات النظارات والعدسات اللاصقة للحصول على رؤية واضحة.
  • تغيّر درجة الألوان وظهورها باهتة بعض الشيء أو مائلة إلى الاصفرار.
  • الرؤية المزدوجة.

لا تظهر اعراض المياه البيضاء في العين دفعة واحدة لكنها تتدرج حتى تنتشر في أغلب العدسة، لذا لا يلاحظ المريض الأعراض في البداية غالبًا لكن بعد فترة من الزمن.

اسباب المياه البيضاء في العين

تنشأ اعراض المياه البيضاء في العين من تغير الحالة الكيميائية للسوائل الموجودة بداخلها، فمع التعرض المستمر لبعض العوامل يبدأ بروتين عدسة العين في التبدل ويفقد بعض خواصه، ويصير أقل قدرة على إمرار الضوء الخارجي إلى شبكية العين.

تؤثر اسباب المياه البيضاء في العين على عدسة العين مسببة عتامة في الرؤية، ومنها:

  1. التقدم في العمر.
  2. العامل الوراثي.
  3. الإصابة بأمراض في العين مثل المياه الزرقاء.
  4. الإصابة بأمراض مزمنة تلحق الضرر بالعين، مثل مرض السكري وارتفاع ضغط الدم.
  5. تناول أدوية الستيرويدات لفترة طويلة.
  6. الخضوع سابقًا إلى عملية جراحية في العين.
  7. التدخين المفرط.
  8. التعرض لأشعة الشمس المباشرة فترة طويلة.

أنواع المياه البيضاء في العين

تزداد احتمالية ظهور بعض اعراض المياه البيضاء في العين على باقي الأعراض، ويرجع سبب ذلك اختلاف نوع المياه البيضاء الذي أُصيب به المريض:

  • إعتام العدسة النووي: ويسمى بذلك لكونه يصيب مركز عدسة العين، ويسبقه في بعض الأحيان الإصابة بقصر النظر أو تحسن مؤقت في الرؤية أثناء القراءة.
  • إعتام العدسة القشري: وهو النوع الذي يصيب الطبقة المحيطة بالعدسة، وهو النوع الذي يصيب مرضى السكري بكثرة.
  • إعتام خلفي تحت المحفظة: ينشأ هذا النوع في الطبقة الخلفية للعدسة، ويسبب حساسية شديدة ضد مصادر الضوء الوهاجة.
  • إعتام عدسة العين الوراثي أو الخلقي: ويظهر غالبًا في فترة الطفولة، ويرجع سبب الإصابة به إلى انتقال عدوى للرحم أثناء الحمل أو تعرض الجنين لكدمة شديدة، أو نتيجة إلى انتقال العامل الوراثي من الأم إلى الأبناء.

فحص المياه البيضاء في العين

لـ علاج المياه البيضاء يقوم الدكتور إسلام حسني بإجراء بعض الفحوصات على المريض، والتي تتضمن معرفة التاريخ المرضي للمريض وما ظهر عليه من اعراض المياه البيضاء في العين، ثم إجراء الفحوصات التالية:

فحص حدة البصر: وهو عبارة عن مخطط يشتمل على مجموعة من الحروف متباينة الحجم، يمكن الطبيب من قياس حدة البصر وتقييمه بحيث كلما زادت الحدة اقترب التقييم من 20، أما إن كان المريض لديه أحد اعراض المياه البيضاء في العين ابتعد التقييم عن 20.
فحص المصباح الشقي: يسمح هذا الفحص للطبيب برؤية مكونات العين الداخلية مثل القرنية والعدسة والقزحية ومعرفة إذا ما كان بها أي مشاكل.
فحص الشبكية: ويتم ذلك الفحص عبر وضع قطرات في العين لتوسيعها وجعل فحص الأجزاء الخلفية بالمصباح الشقي واضحًا.

علاج المياه البيضاء

على الرغم من أن ارتداء النظارات الطبية قد يكون كافيًا لعلاج المياه البيضاء عند بعض المرضى، إلا أن التدخل الجراحي يظل الأفضل للشفاء التام من هذا المرض.

علاج المياه البيضاء بالجراحة

تسمى العملية الجراحية الخاصة بعلاج المياه البيضاء جراحة الساد أو عملية الكتاركت، وتعتمد هذه العملية على استبدال عدسة العين المتضررة بأخرى جديدة اصطناعية لتحسين الرؤية وإعادتها إلى الوضع السابق.

أنواع العدسات في عملية المياه البيضاء

يختلف نوع العدسة المستخدمة في عملية المياه البيضاء حسب حالة المريض، ومنها:

  • عدسة أحادية البؤرة، وتسمى بذلك لاحتوائها على بعد بؤري واحد يسمح للعين برؤية الأجسام القريبة فقط، لذا يلزم على المريض ارتداء النظارات الطبية حتى يتمكن من رؤية الأجسام البعيدة.
  • عدسة متعددة البؤر، ويحتوي هذا النوع من العدسات على عدة أبعاد بؤرية تسمح للمريض برؤية الأجسام القريبة والبعيدة.
  • العدسة الانكسارية، ويفضل استعمالها إذا كان المريض يشكو من الاستجماتيزم وهو الانحناء غير التام لقرنية العين.

مخاطر عملية المياه البيضاء

يرجع الفضل في علاج المياه البيضاء عند معظم المرضى إلى جراحة الساد، فبمساعدتها استطاع هؤلاء استرداد القدرة على النظر مرة أخرى.

قد يلحق بعض المرضى عدة مخاطر عقب العملية تمنعهم من الاستمتاع بالنتيجة النهائية، ومن أهم تلك المخاطر:

  • الإصابة بالعدوى البكتيرية، وتحدث في حال تلوث جرح العملية نتيجة عدم تعقيم الأدوات الجراحية جيدًا.
  • التهاب العين، ويظهر على هيئة احمرار وتورم في العين قد يختفي بعد فترة قصيرة.
  • انفصال الشبكية، وبإمكان المريض التعرف على ذلك إذا لاحظ وجود أجسام طافية في مجال البصر أو رؤية الأضواء وهاجة بشدة.

الوقاية من اعراض المياه البيضاء في العين

باستطاعة مرضى العيون أن يحموا أنفسهم من اعراض المياه البيضاء في العين عبر اتباع النصائح التالية:

  • زيارة دكتور إسلام حسني طبيب العيون بانتظام لعلاج الأعراض في بدايتها.
  • التوقف عن التدخين.
  • التحكم في الأمراض التي يعاني منها الفرد لكيلا تصاب العين بالمياه البيضاء.
  • اتباع نظام غذائي صحي يحتوي على الفواكه والخضروات.
  • ارتداء النظارات الواقية من الشمس لحماية العين من الأشعة فوق البنفسجية الضارة على العين.

يمكنك الآن التواصل مع دكتور إسلام حسني أبو المعاطي -استشاري طب وجراحة العيون وعضو الجمعية الامريكية لعلاج المياه البيضاء وعيوب الإبصار- على الأرقام المذكورة في الموقع.