الاستجماتيزم عيب من ضمن عيوب الإبصار المختلفة ينتج عن تشتت الصورة الساقطة على شبكية العين ما يسبب حالة من تشوش الرؤية وضعف النظر. الهدف من مقالنا التالي التعرف على أفضل الطرق للتخلص من اعراض الاستجماتيزم وعلاجه بفعالية.

ما هو الاستجماتيزم؟

لكي نتمكن من رؤية الأشياء المحيطة بنا، يجب أن يسقط عليها شعاع ضوئي والذي ينعكس على سطح شبكية العين المرتبطة بالقرنية فتحدث الرؤية.

في حالة الإصابة بمرض الاستجماتيزم (اللابؤرية)، تصاب القرنية ببعض الانحناءات والتعرجات التي تشتت الشعاع الضوئي المنعكس عليها وبالتالي لا يتجمع الضوء على مركز الشبكية بالقدر الكافي لنتمكن من الرؤية بوضوح. تختلف شدة المرض وتأثيره على مستوى رؤية العين باختلاف درجة تعرج القرنية.

أسباب الاستجماتيزم

قبل التعرف على اعراض الاستجماتيزم وعلاجه، علينا أولًا التعرف على أهم أسباب الإصابة به!

قد يصاب الشخص بالاستجماتيزم نتيجة للعوامل جينية تنتقل إليه خلال فترة الحمل، وتبدأ أعراضها في الظهور والتطور مع تقدمه بالعمر، كما قد يُصاب الفرد بالاستاجيزم نتيجة اصطدام العين بجسم صلب أو بسبب الخضوع إلى تدخل جراحي مسبق لإزالة المياه البيضاء أو إصلاح عيوب الإبصار الأخرى كقصر أو طول النظر أو ضعف قرنية العين وقلة سمكها.

اعراض الاستجماتيزم وعلاجه

لا تختلف أعراض الاستجماتيزم كثيراً عن أعراض قصر وطول النظر، وتتضمن:

  1. الرؤية الضبابية ووجود هالة أو ستار دائم أمام العين.
  2. تشوش الرؤية والزغللة المستمرة.
  3. الصداع المزمن وصعوبة تحديد الأشياء الصغيرة.
  4. صعوبة الرؤية ليلاً .

يصعب التفريق بين اعراض الاستجماتيزم وأعراض عيوب الإبصار الأخرى إلا عن طريق التشخيص الدقيق في عيادة طبيب العيون بالخضوع إلى فحوصات النظر.

هل يسبب الاستجماتيزم الحول؟

قد يختلط الأمر على بعض المرضى في التفريق بين حالات الاستجماتيزم والإصابة بالحول، أو قد يعتقد البعض أن الحول ناتج عن الإصابة بمرض الاستجماتيزم وتطوره، لكن يؤكد دكتور اسلام حسنى-استشاري جراحة العيون- أن الاستجماتيزم لا يتسبب في حدوث حول للمريض إلا إذا كان الفرق في درجته بين كلتا العينين كبير، يصل إلى ثلاث درجات أو أكثر.

درجات الاستجماتيزم

يمكن تصنيف حالات القرنية المصابة بالاستجماتيزم إلى قسمين حسب شدة الإصابة، وهما:

الاستجماتيزم البسيط (الاستجماتيزم المنتظم): تعرج بسيط في سطح القرنية يمكن علاجه بواسطة النظارات الطبية أو العدسات اللاصقة أو تقنيات تصحيح عيوب الإبصار المختلفة.

الاستجماتيزم المتطور (الاستجماتيزم الغير منتظم): يُعرف أيضًا باسم القرنية المخروطية وتظهر أعراضه في صورة:

  • زيادة إفراز العين للدموع.
  • الصداع المستمر.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • الحاجة إلى تغيير النظارات الطبية باستمرار.

طرق تشخيص الاستجماتيزم

لا تختلف الطرق المتبعة في تشخيص اعراض الاستجماتيزم عن الطرق العادية لتشخيص حالات طول وقصر النظر، فيتم تقييم حالة العين ودرجة الإصابة من خلال اختبار حدة البصر أو اختبار الانكسار الذي يُجرى بالنظر في عدسات مختلفة القياسات لتحديد جودة الرؤية.

تتضمن طرق التشخيص الأخرى استخدام جهاز قياس القرنية لتحديد مستوى انحنائها وتحديد نوع الاستجماتيزم.

علاج الاستجماتيزم

يختار الطبيب المتابع للحالة طريقة من الطرق التالية للعلاج، ويعتمد ذلك الاختيار على درجة ونوع الاستجماتيزم المصاب به المريض، ومدى تأثيره على قرنية العين ومستوى الرؤية.

علاج الاستجماتيزم بواسطة النظارات الطبية

تُستخدم النظارات الطبية أو العدسات اللاصقة في علاج حالات الإصابة بمرض الاستجماتيزم المنتظم، إذ يمكن تحسين مستوى النظر وانحناءات القرنية البسيطة من خلال استخدام عدسات ذات قياسات مناسبة لحالة المريض.

علاج الاستجماتيزم بواسطة الليزر

تستخدم أشعة الليزر في علاج حالات الاستجماتيزم المتقدمة أو للمرضى الذين لا يرغبون في ارتداء النظارات الطبية باستمرار، وتُجرى العملية عن طريق تسليط أشعة الليزر على العين لإصلاح القرنية وعلاج انحرافها.

الليزر (LASIK) لتصحيح تحدب قرنية العين
الليزر(LASEK) لاقتطاع قرنية العين تحت الظهارية
(PRK) لاقتطاع القرنية الكاسرة للضوء

في كلاً منهما يبدأ الطبيب العملية باستخدام التخدير الموضعي ثُم إزالة جزء من النسيج الطلائي الموجود على الشبكة واستخدام أجهزة الليزر المختلفة تبعاً لكل حالة في تصحيح تحدب وانحناءات القرنية.

بعد العملية يمكن للمريض مغادرة المستشفى في نفس اليوم مع الالتزام بوضع غطاء العين باستمرار واتباع كافة نصائح وتعليمات الطبيب.
قد تتبع العلمية ببعض الأعراض الجانبية مثل:

  • جفاف العين
  • الإصابة بالعدوى خلال الجراحة
  • تندب أنسجة القرنية
  • ضبابية الرؤية

لكنها مضاعفات بسيطة تزول بعد عدة أيام من العملية.

أعرف أكثر عن: علاج الاستجماتيزم مع د/ اسلام حسني

الوقاية من مرض الاستجماتيزم

تحدثنا في الفقرات السابقة عن اعراض الاستجماتيزم وعلاجه، والآن نتطرق إلى كيفية الوقاية من الإصابة بهذه المشكلة.

لا يمكننا في الحقيقة تجنب الإصابة بمشكلة الاستجماتيزم الناتجة عن العامل الوراثي أو ضعف القرنية، إنما يمكننا اتباع بعض النصائح للحفاظ على صحة العين ومنع تطور الاستجماتيزم، وتتضمن تلك النصائح:

  • الكشف الدوري على العين كل ستة أشهر.
  • الإقلاع عن التدخين والابتعاد عن المدخنين لتجنب تأثيره على أنسجة العين.
  • ارتداء النظارات الشمسية لتجنب تأثير الأشعة فوق البنفسجية على أنسجة العين.
  • تجنب مشاهدة التلفزيون والبقاء أمام شاشات الكمبيوتر والتليفون لفترات طويلة حتي لا تُصاب العين بالالتهاب والإجهاد.
  • استمرار استخدام النظارات الطبية في حالة الإصابة بالاستجماتيزم المنتظم للمحافظة على قياس النظر.

في مركز دكتور إسلام حسني -استشاري طب وجراحة العيون- نوفر كافة التقنيات الحديثة اللازمة للكشف عن حالات الاستجماتيزم المختلفة وتحديد طرق العلاج المناسبة لها.