مرض الحول من أخطر أمراض العيون عند الأطفال وأكثرها انتشاراً، ويحدث نتيجة وجود مشكلة في عضلات أحد عيني الطفل، وينتج عنها خلل في الرؤية وعدم توازن العينين عند النظر إلى الأشياء، إذ تنظر إحداهما إلى الأمام بشكل طبيعي والأخرى إلى الأعلى أو الأسفل بشكل ملحوظ .

إذا لم يتم علاج الحول عند الاطفال في وقت مبكر فإن ذلك يؤثر على رؤية الطفل بشكل ملحوظ ويؤدي إلى حدوث الرؤية المزدوجة؛ وهي إرسال إشارات عصبية للمخ بصورتين مختلفتين عن بعض في نفس الوقت مما يجعل المخ يتخلى عن إحدى الصورتين أو كلاهما في آن واحد.

سبب حول العين المفاجئ عند الاطفال

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى حدوث الحول المفاجئ عند الأطفال منها:

  1. أسباب خلقية تحدث أثناء فترة الحمل، مثل الحول الخلقي، وهو أشهر أنواع الحول عند الأطفال ويتم اكتشافه في الستة أشهر الأولى من عمر الطفل.
  2. زيادة ارتخاء أو انقباض عضلات العين المسؤولة عن الرؤية.
  3. وجود ورم في المخ يضغط على عصب الإبصار.
  4. ضعف الأعصاب المسؤولة عن توصيل الإشارات العصبية من العين إلى المخ. – متلازمة داون.
  5. الإصابة ببعض الأمراض كالحصبة والجدري.

ويمكنك استشارة الطبيب في وقت مبكر لمعرفة سبب حول العين المفاجئ عند الاطفال لتفادي تفاقم المشكلة.

أنواع الحول لدى الأطفال

الحول الخلقي : والذي يصيب الأطفال حديثي الولادة، ويكون سببه الأساسي هو زيادة شد عضلات العين عن معدلها الطبيعي، ويتم علاجه من خلال التدخل الجراحي.

ويفضل علاج الحول عند الاطفال في الصغر في الفترة بين نصف عام والعام من عمر الطفل، وعادةً لا تشكل العملية الجراحية خطر على حياته ولا تؤدي الي مضاعفات خطيرة.

الحول التكيفي : من أشهر أمراض العيون الناتجة عن وجود عامل وراثي وتاريخ إصابة بالمرض بين أفراد العائلة، وقد يحدث أيضاً للأطفال المصابين بطول النظر، ويكون نتيجة لتقلص عضلات العين بصورة مستمرة عند النظر إلى الأشياء القريبة، مما يؤدي الى ضرر دائم في العضلات وإصابة الطفل بالحول، يتم علاج هذا النوع من الحول باستخدام النظارات الطبية ثنائية البؤرة.

الحول الخارجي : يظهر هذا النوع من الحول بعد مرور سنة من عمر الطفل، وقد يكون حولاً دائمًا أو مؤقتًا، ويظهر فقط عند إصابة الطفل بالإرهاق أو عدم التركيز، ويتسم هذا النوع من الحول بعدم قدرة العين المصابة بالنظر بشكل مباشر إلى ضوء الشمس، وبشدة إفرازها للدموع بصورة مستمرة، ويمكن ملاحظته من خلال نظر الطفل إلى الأشياء البعيدة لا القريبة كما في حالة الحول التكيفي.

علاج الحول عند الاطفال:

تعتمد طريقة علاج الحول عند الاطفال على تجديد نوعه أولا، وتكون على النحو الآتي:

– تستخدم النظارات الطبية في حالات الحول الناتج عن طول النظر، كما في حالة الحول التكيفي.

– اللجوء لطبيب المخ والأعصاب لعلاج حول الاطفال الناتج عن مشاكل الجهاز العصبي أو ضعف الموصلات العصبية بين العين والمخ.

– التدخل الجراحي : يعتمد الطبيب في التدخل الجراحي لـ علاج الحول عند الاطفال على إصلاح الخلل في عضلات العين المصابة عن طريق تقويتها، من خلال فصل جزء منها وإعادة خياطتها في مكانها الطبيعي، أو زيادة ارتخائها من خلال فصلها وإعادة خياطتها مرة أخرى بصورة صحيحة.

ما بعد علاج الحول عند الاطفال جراحيًا:

– يجب الإبتعاد عن مصادر الملوثات والبكتيريا.

– تجنب الخروج من المنزل والتعرض للأتربة.

– المحافظة على استخدام القطرات العينية.

– يمكن العودة لمزاولة الأنشطة اليومية المعتادة أو الرجوع للمدرسة مرة أخرى بعد مرور أسبوع على العملية.

هل للتدخل الجراحي مضاعفات على العين ؟

عادة لا يكون للعملية مخاطر بالغة، إذ يتم إجراؤها في الجزء الخارجي من العين، وفي الغالب يقوم الطبيب بوصف بعض القطرات العينية التي تساهم في حماية العين من أي عدوى، وزيادة ترطيبها وسرعة شفائها بعد العملية.

ما الفرق بين انحراف العين عند الأطفال والحول ؟

– عادةً ما يخلط الناس بين الحول وانحراف العين عند الأطفال، والانحراف هو انخفاض في درجة الإبصار في عين عن الأخرى، يحدث نتيجة لعدم استدارة مقلة العين بشكل طبيعي. – قد تتشابه أعراض انحراف العين عند الأطفال مع أعراض الحول، بل يؤدي عدم التشخيص والعلاج المبكر لحالة انحراف العين إلى الحول.

علاج انحراف العين عند الاطفال

– طرق علاج انحراف العين عند الاطفال تكون أبسط من علاج الحول، خاصة في بداية التشخيص، ويمكن علاجه في السنوات السبع الأولى من عمر الطفل، كما يوجد بعض الحالات الاستثنائية التي يمكن علاجها في عمر الخامسة عشر أيضاً.

– وتتمثل طرق علاج انحراف العين عند الاطفال في استخدام العدسات الطبية بأبعاد مناسبة تعمل على زيادة درجة الإبصار في العين المصابة.

وقد تحتاج بعض الحالات إلى التدخل الجراحي لتصحيح استدارة العين.

في عيادة الدكتور اسلام حسني يتم تشخيص مرض العين لدى الطفل وتحديده بدقة بالغة و باستخدام أجهزة طبية متطورة وآمنة للحفاظ على عين الطفل وعلاجها دون أي آثار جانبية أو مخاطر أخرى قد تؤثر عليه.