هل يوجد علاج للمياه الزرقاء

هل يوجد علاج المياه الزرقاء في العين، اجابة لسؤال متكرر وهام

تُعيق الإصابة بالمياه الزرقاء الرؤية عند المرضى نتيجة تأثيرها السلبي الشديد على العصب البصري، لذا يسأل المرضى دومًا: “هل يوجد علاج للمياه الزرقاء؟”. في المقال التالي نتعرف على الجواب.

أسباب المياه الزرقاء وأعراضها

قبل ان نتعرف على إجابة لسؤال المرضى المتكرر “هل يوجد علاج للمياه الزرقاء؟”، علينا أولًا التعرف على مسببات هذا المرض وأعراضه. تنشأ المياه الزرقاء بسبب زيادة الضغط الداخلي للعين الناتج عن تراكم السوائل بكميات كبيرة، ويحدث ذلك غالبًا بعدما تفشل قنوات الصرف في العين في إخراج السوائل والدموع.

تتجمع الدموع بكثرة داخل العين مما يؤدي إلى دفع الأجزاء الخلفية بشدة والضغط على العصب البصري، ومما يتسبب في ذلك:

  1. التقدم في العمر؛ إذ تكثر الإصابة بالمياه الزرقاء بين الافراد الذين تبلغ اعمارهم 40 عامًا.
  2. العامل الوراثي؛ فوجود أفراد في العائلة مصابون بالمياه الزرقاء يزيد من احتمالية الإصابة.
  3. التعرض لجرح في العين أدى إلى تضرر قنوات صرف السوائل بالعين.
  4. الإصابة بعدوى العين البكتيرية.
  5. انسداد الأوعية الدموية المغذية للعين.
  6. إجراء عملية جراحية سابقًا في العين.
  7. الإصابة بورم سرطاني.
  8. الاستخدام الخاطيء لبعض أنواع الأدوية مثل الكورتيزونات وأدوية نزلات البرد.
  9. الإصابة بمرض السكري أو أمراض القلب أو الضغط المرتفع.
  10. الشكوى من أحد عيوب الإبصار في العين.
  11. انخفاض سمك القرنية عن المعتاد.

تؤثر العوامل السابقة على صحة العين بصورة كبيرة وتساعد على ظهور أعراض المياه الزرقاء التالية:

  • ألم شديد في العين.
  • احمرار العين.
  • الحساسية المفرطة من الضوء.
  • عدم القدرة على الرؤية بوضوح.
  • رؤية دوائر ملونة حول مصادر الضوء.
  • تشوش الرؤية.

للتخلص من الأعراض السابقة، ينبغي على المريض زيارة طبيب العيون في أقرب وقت حتى لا يفقد بصره تمامًا. في الفقرة التالية نجيب على سؤال المرضى: “هل يوجد علاج للمياه الزرقاء؟”.

هل يوجد علاج للمياه الزرقاء؟

يجيب الطبيب سؤال المرضى:”هل يوجد علاج للمياه الزرقاء؟” بأنه صار بالإمكان علاج المياه الزرقاء في العين باستعمال عدة وسائل، وذلك بعد التقدم الطبي الكبير الذي شهده مجال العيون في الآونة الأخيرة.

طرق علاج المياه الزرقاء في العين

قبل أن نذكر وسائل علاج المياه الزرقاء في العين ينبغي علينا أولًا أن نوضح الهدف من العلاج. يهدف علاج المياه الزرقاء في العين إلى وقف تقدم المرض ومنع فقدان الرؤية بالكامل قدر الإمكان.

هناك عدة وسائل يلجأ إليها الطبيب من أجل علاج المياه الزرقاء في العين، وهي:

العلاج بالأدوية الطبية: المرحلة العلاجية الأولى، وفيها يصف الطبيب للمريض أنواعًا من قطرات العين التي تستطيع الحد من الضغط داخل العين، وتخفيف الضرر الواقع على العصب البصري.

العلاج الجراحي: يميل أطباء العيون إلى إجراء عملية المياه الزرقاء في العين بعدما تفشل الأدوية في ذلك.

عملية الماء الزرقاء التقليدية

يعد إجراء عملية الماء الزرقاء الخيار البديل لعجز الأدوية عن علاج المشكلة. تُجرى عملية المياه الزرقاء في العين على النحو التالي:

  1. يخدر الطبيب عين المريض تخديرًا موضعيًا حتى لا يشعر بالألم أثناء العملية.
  2. يصنع الطبيب شقًا في الصلبة -الجزء الأبيض من العين- ثم يزيل جزء من الشبكة التربيقية لإعادة تصريف السوائل إلى الوضع الطبيعي.
  3. بعد ذلك، تُغطى الفتحة بالملتحمة لإخفائها ويتم خياطتها مع الطبقات الخارجية من العين.
  4. بعد العملية، يصف الطبيب للمريض أنواعًا من قطرات العين المضادة للالتهابات حتى لا يتلوث الجرح ولكي يلتئم بأمان.

عملية المياه الزرقاء في العين باستخدام الليزر

أحدث الليزر طفرة كبيرة في مجال العيون عامة وفي علاج المياه الزرقاء خاصة، فمن خلاله استطاع الأطباء تطبيق العديد من الإجراءات على العين بكل سهولة وحماية المرضى من فقدان أبصارهم.

تعمل حزمة الضوء الصادرة من أشعة الليزر على فتح قنوات الصرف المسدودة في العين وإعادة مجرى سوائل العين إلى طبيعته حتى يخف الضغط داخل العين. يستعمل الطبيب العديد من التقنيات المعتمدة على أشعة الليزر عند علاج المياه الزرقاء في العين:

عملية استئصال التربيق باستعمال الليزر الأرجواني.
عملية استئصال التربيق باستخدام الليزر الانتقائي.

عملية زرع مجرى تصريف السوائل

تُنَفَذ عملية تلك العملية على عدة خطوات، وهي:
تخدير الطبيب المريض تخديرًا موضعيًا.
شق الشبكة التربيعية.
إدخال أنبوب صغير من السيليكون لتصريف سوائل العين الزائدة.

ما هي نسبة نجاح عملية المياه الزرقاء؟

تتراوح نسبة نجاح عملية المياه الزرقاء في العين بين 70 إلى 80 بالمئة، لذا تعد العملية أحد عمليات العيون الآمنة نسبيًا.

مخاطر عملية المياه الزرقاء في العين

قد تظهر على المريض بعد الخضوع إلى عملية المياه الزرقاء في العين بعض المخاطر مثل:

  1. الإصابة بعدوى بكتيرية في العين.
  2. الإصابة بالمياه البيضاء.
  3. ألم واحمرار والتهاب العين.
  4. الإصابة بالاستجماتيزم وانخفاض مستوى الرؤية قليلًا عن الطبيعي.
  5. تورم العين.
  6. حدوث نزيف داخل العين.

للوقاية من تلك المخاطر ينبغي على المريض اختيار طبيب عيون متمرس وذو خبرة في إجراء هذا النوع من العمليات واتباع نصائحه التي يواجهها بعد العملية.

نصائح ما بعد عملية المياه الزرقاء في العين

توفر نصائح ما بعد عملية المياه الزرقاء في العين أساليب للوقاية من مخاطر العملية، وهي كالآتي:

  1. تناول مسكنات الألم التي يصفها لك الطبيب بعد العملية.
  2. استعمال قطرات العين المضادة للالتهابات والمضادات الحيوية في الموعد المحدد من قبل الطبيب.
  3. حماية العينين من الإصابات الخارجية عبر تغطيتها ببطانة.
  4. الحفاظ على نظافة وجهك وعينيك دومًا حتى لا يتلوث جرح العملية وتُصاب بأي عدوى بكتيرية.
  5. غسل اليدين قبل لمس عينيك.
  6. تجنب قيادة السيارة حتى تمام التعافي.

احجز موعدك الآن مع دكتور إسلام حسني استشاري طب وجراحة العيون عبر التواصل مع الأرقام الموجودة في الموقع.