يصاب العديد من كبار السن بمرض الجلوكوما في العين، لذا ينصح الطبيب بسرعة الخضوع لـ عملية المياه الزرقاء حتى لا يفقد المريض القدرة على الرؤية مرة أخرى، في هذا المقال ستتعرف على أسباب الإصابة بالمياه الزرقاء وكيفية علاج ذلك المرض.

ما هي المياه الزرقاء؟

تنتشر الإصابة بالمياه الزرقاء بين كبار السن من الذكور والإناث، وتُعرف بأنها زيادة ضغط السوائل على العين وعند الاستمرار في عدم تلقي العلاج، يحتمل أن يفقد المريض بصره نتيجة الضغط الشديد على العصب البصري.

يحتوي الجزء الأمامي للعين على سائل شفاف يعمل على تغذية العين، بالإضافة إلى منحه للعين الشكل الخارجي، وتعمل العين على إنتاج ذلك السائل ثم تصريفه بعد ذلك لإنتاج سائل جديد.

عند إصابة المريض بالجلوكوما (المياه الزرقاء) يُصبح تصريف سوائل العين أكثر بطءًا مما يُسبب تراكمه لفترة طويلة داخل العين مع السوائل الجديدة مسببًا ضغطًا على العين، وقد تصاب كلتا العينين أو إحداهما بالمياه الزرقاء ويحدث أن يشتد الضغط في أحد العينين عن الأخرى.

ما أنواع المياه الزرقاء التي يشتكي منها أغلب المرضى؟

لا يصاب كل مرضى الجلوكوما بنفس النوع، إذ يوجد حوالي 5 أنواع يختلف كلًا منها في الأعراض وطرق العلاج، وتعرف تلك الأنواع بـ:

  • الزرق مفتوح الزاوية يعد الأصعب في التشخيص نتيجة ظهور أعراضه ببطء
  • الزرق الحاد – زرق انسداد الزاوية الأولى –
  • الجلوكوما الثانوية
  • زرق التوتر الطبيعي
  • الجلوكوما الصبغية

ما أعراض المياه الزرقاء في العين؟

تختلف اعراض جلوكوما العين بين الأنواع السابقة، لذا تختلف طرق علاج وتشخيص تلك الأنواع.

أعراض الجلوكوما مفتوحة الزاوية

تظهر أعراض ذلك النوع ببطء حيث يكتشف المريض إصابته في المراحل الاخيرة من المرض، وتظهر الأعراض على هيئة فقد تدريجي للرؤية المحيطية وقد تسمى بالرؤية النفقية، ويحدث ذلك أحيانًا في كلتا العينين.

أعراض الجلوكوما الحادة

على عكس الجلوكوما مفتوحة الزاوية، فإن أعراض الجلوكوما الحادة تظهر فجأة على هيئة:

  • ألم شديد في العين.
  • تشوش الرؤية.
  • الشعور بالغثيان والرغبة في القيء أحيانًا.
  • رؤية هالات متوهجة حول الأضواء.
  • احمرار العين.

يستلزم زيارة الطبيب عند ظهور أيًا من تلك الأعراض، لتلقي العلاج المناسب بسرعة قبل حصول أي ضرر في العصب البصري للعين.

ما سبب الإصابة بالمياه الزرقاء؟

يعتقد الأطباء أن العوامل الآتية ساعدت في زيادة احتمالية الإصابة بالمياه الزرقاء:

  • من تجاوزت أعمارهم الستين عامًا عند أصحاب البشرة البيضاء.
  • بينما يصاب الأفراد أصحاب البشرة السوداء بالمياه الزرقاء عند تجاوز أعمارهم الأربعين عامًا.
  • الإصابة بالأمراض المزمنة مثل مرض السكري والضغط المرتفع.
  • وجود تاريخ وراثي في العائلة للإصابة بالمياه الزرقاء.
  • حدوث جرح أو مرض بالعين.
  • الخضوع لعمليات في العين سابقًا.
  • مرضى قصر النظر الشديد.
  • استخدام أدوية الكورتيزونات خاصة قطرات العين.
  • قد يرجع السبب إلى عوامل وراثية، عند الإصابة بـ اعراض جلوكوما العين في الصغر.

هل يمكن علاج الجلوكوما بدون إجراء عملية المياه الزرقاء؟

يخبر الطبيب المريض أن الهدف من علاج المياه الزرقاء هو محاولة تصريف سوائل العين، مع تقليل إنتاجية العين للسوائل حتى لا تتراكم وتضغط على العين.

يصف الطبيب للمريض بعض أنواع قطرات العين لكن قد تسبب تلك القطرات بعض الأعراض الجانبية، لذا يقلل الطبيب من الجرعة أو يغير من طريقة العلاج، تتمثل تلك الأعراض في:

  • تغير لون الجلد حول العين.
  • الشعور بالصداع.
  • جفاف الفم.
  • أحيانًا قد يصاب المريض بانفصال شبكية العين أو يشعر بصعوبة في التنفس.

هل توجد أنواع لـ عملية المياه الزرقاء عند علاج أعراض جلوكوما العين؟

يلجأ الطبيب إلى إجراء عملية المياه الزرقاء عند فشل قطرات العين في علاج الجلوكوما، حيث يجري الطبيب أحد العمليات التالية:

  • رأب التربيق باستخدام ليزر الأرجون
  • رأب التربيق بالليزر الانتقائي
  • رأب القزحية المحيطي بالليزر
  • التخثير الضوئي للجسم الهدبي

كم تبلغ تكلفة عملية المياه الزرقاء؟

تختلف تكلفة عملية الجلوكوما حسب الطبيب المعالج، حيث يلزم سؤال طبيب العيون الدكتور (إسلام حسني) عن سعر عملية المياه الزرقاء قبل الخضوع لها.

أخيرًا تزداد نسبة نجاح العملية عند تشخيص المرض مبكرًا، ويحدد الطبيب للمريض الفترة التي تحتاجها العين لاستعادة الرؤية مجددًا إذ تختلف حسب كل حالة.