تعد تقنية الفيمتو سمايل من التقنيات الحديثة التي يستخدمها أطباء العيون لتصحيح النظر واستعادة القدرة على الرؤية بوضوح وتتشابه تلك التقنية قليلًا مع عملية الليزك، فما هي عملية الفيمتو سمايل لتصحيح النظر؟ وهل تتسبب بأي أضرار للمريض؟ نجيب على تلك الأسئلة في المقال فتابع معي.

ما هي عملية الفيمتو سمايل؟

تستخدم تقنية فيمتو سمايل ليزك لعلاج مشاكل العين المرتبطة بالرؤية، وتعد من الوسائل المكتشفة حديثًا لتصحيح النظر حيث يستخرج طبيب العيون العدسة المتضررة من العين بعد صنع شق صغير كي يسهل خروجها.

يستخدم الطبيب في تقنية الفيمتو سمايل نوع من أنواع الليزر يسمى ليزر الفيمتو ثانية، ويساعد ذلك النوع من الليزر في إعادة تشكيل قرنية العين حتى تعود إلى شكلها الطبيعي، حيث يتميز ليزر الفيمتو ثانية بقدرته على المرور خلال سطح القرنية والوصول إلى الأغشية السفلية لإزالة الجزء المتضرر من عدسة العين دون إحداث ضرر للسطح الخارجي للقرنية.

هل تقدم عملية الفيمتو سمايل أي مميزات للمريض؟

نعم بالتأكيد؛ إذ تمنح تقنية سمايل لتصحيح النظر المرضى نفس نتائج عملية الليزك، إذ يستعيد مرضى قصر النظر الرؤية الواضحة مجددًا كما في عملية الليزك دون الحاجة إلى فتح القرنية وعمل شق – أو رفرف – على سطحه.

على عكس عملية الليزك فإن تقنية الفيمتو سمايل لا تسبب الكثير من المضاعفات – مثل جفاف العين – بعد العملية حيث تؤثر تلك المضاعفات على الأعصاب المغذية لقرنية العين، وتتميز تقنية الفيمتو سمايل بعدم الحاجة إلى التخدير الكلي إذ تكفي قطرات العين المخدرة لتخدير سطح العين فقط.

أيضًا تتميز تلك التقنية بعدم الحاجة إلى البقاء في المستشفى بعد العملية إذ يسمح الطبيب للمريض بالعودة إلى المنزل، لكن يطلب منه الحرص على استخدام قطرات العين المضادة للبكتيريا لمنع حدوث العدوى واستخدام القطرات المسكنة للألم كما يصف له بعض أدوية المضادة للالتهاب، ويمكن للمريض العودة إلى ممارسة الأنشطة اليومية بعد مرور يومين على العملية.

ما أبرز عيوب تقنية الفيمتو سمايل لتصحيح النظر ؟

تستطيع تقنية الفيمتو سمايل علاج مرضى قصر النظر فقط على عكس عملية الليزك التي تتمكن من علاج حالات قصر النظر وطول النظر ومرضى اللابؤرية (الانحناء غير التام لقرنية العين).

لا يستطيع كل أطباء العيون إجراء عمليات تصحيح النظر باستخدام تقنية الفيمتو سمايل؛ إذ تشتمل تلك التقنية على تفاصيل دقيقة تتطلب أطباء ذوي خبرة طويلة في إجراء عمليات الفيمتو ومهارة عالية للوصول إلى النتائج المرغوبة بعد العملية.

من المرشح المناسب لإجراء عملية الفيمتو سمايل؟

لا يسمح الطبيب لكل المرضى بالخضوع إلى تقنية الفيمتو سمايل متى أرادوا، حيث ينبغي أن تنطبق عليهم الشروط التالية كي يصبحوا مرشحين لإجراء تلك العملية:

  1. أن يبلغ عمر المريض 22 عامًا أو يتجاوز ذلك.
  2. أن يظل مقاس عين المريض ثابتًا لمدة عام ولم يحصل له أي تغيير.
  3. أن يكون مريضًا بقصر النظر – ويتراوح قياس العين من 1 إلى 8 درجات – دون الإصابة باللابؤرية.
  4. عدم وجود أي مشاكل أو أمراض في قرنية العين.

ما الحالات التي لا ينبغي لها الخضوع إلى عملية الفيمتو سمايل؟

يمنع أطباء العيون الأفراد الذين يعانون من الحالات التالية من إجراء تقنية الفيمتو سمايل:

  • اضطرابات الانكسار سريعة التغير.
  • أمراض المناعة الذاتية.
  • أمراض أو مشاكل في قرنية العين.
  • المياه الزرقاء ( ارتفاع الضغط الداخلي للعين ).

ما المضاعفات المحتملة بعد عملية الفيمتو سمايل؟

عندما يسأل بعض المرضى عن اضرار الفيمتو سمايل، فإن طبيب العيون يجيب بأن عمليات الفيمتو سمايل مثل جميع العمليات قد تسبب بعض المضاعفات البسيطة مثل:

  • عدم القدرة على الرؤية بوضوح أثناء الليل.
  • التهاب مكان العملية أو حدوث عدوى داخل الجرح ( يمكن تجنب ذلك عند أخذ الأدوية وقطرات العين التي وصفها الطبيب ).
  • الحاجة إلى تكرار تقنية الفيمتو سمايل مرة أخرى بعد إجراء عملية اسئصال القرنية الضوئي الانكساري.

كم يبلغ سعر عملية الفيمتو سمايل؟

تختلف تكلفة تقنية الفيمتو سمايل بين الأطباء حيث تدخل بعض العوامل في تحديد السعر مثل مكان وجود العيادة ومهارة وخبرة الطبيب المعالج.

ولمعرفة التكلفة الفعلية للعملية يمكنك التواصل مع عيادة دكتور إسلام حسني، طبيب العيون المتخصص في إجراء عمليات تصحيح النظر باستخدام تقنية الفيمتو سمايل الأحدث عالميًا!