عملية الحول للاطفال

عملية الحول للاطفال

يُصيب الحول الأطفال عند عدم قدرة عضلات العين على توجيه كلتا العينين إلى نفس المشهد، ويتسبب ذلك في اضطراب المخ؛ إذ لا يستطيع رؤية الصورة بوضوح. في هذا المقال نوضح لماذا يلجأ أطباء العيون إلى إجراء عملية الحول للاطفال.

ما الأسباب التي تؤدي إلى ظهور الحول للاطفال؟

يعد الحول من مشاكل العيون التي قد تُصيب حديثي الولادة والأطفال قبل عمر السنتين، ويرجع حدوث الحول لدى الأطفال إلى عدة أسباب منها:

  1. العوامل الوراثية التي تعود إلى التاريخ المرضي للعائلة.
  2. عيوب خلقية حدثت أثناء الحمل أو الولادة.
  3. إصابة العصب القحفي.
  4. الإصابة بالحول كعرض ثانوي لأحد الأمراض الغين الأخرى مثل طول النظر أو قصر النظر أو اللابؤرية.

ويعمل طبيب العيون إسلام حسني على تشخيص الأطفال حديثي الولادة والأطفال في مختلف الأعمار الذين يعانون من الحول بدقة لعلاجهم بالطريقة الأمثل من أجل مساعدتهم على عيش حياة طبيعية.

هل توجد أنواع من عملية الحول للاطفال؟

تختلف أنواع عمليات الحول حسب اتجاه عين الطفل فتشمل:

عملية الحول الانسي للاطفال

يعد الحول الأنسي أحد أنواع الحول التي تصيب الأطفال في سن مبكر، فتتجه إحدى العينين للداخل، وينقسم الحول الأنسي إلى:
الحول الانسي الخلقي الذي ينشأ عند الولادة ويختفي بعد ستة أشهر.
الحول الأنسي التكيفي وهو ما يظهر في الأطفال من عمر 8 أشهر حتى 4 سنوات.

ويمكن للأطباء علاج أنواع الحول الأنسي عبر إجراء العملية الجراحية واستخدام النظارات المناسبة للأطفال.

عملية الحول الوحشي للاطفال

عكس الحول الانسي للأطفال، تتجه عين الطفل في الحول الوحشي إلى الخارج، ويظهر ذلك النوع من الحول بعد مرور سنة من ولادة الطفل. على الآباء والأمهات العلم أن الحول الوحشي قد يبقى مُصاحبًا للطفل طوال حياته كما قد يختفي بعد مدة، ويساعد حصول الطفل على التشخيص المُبكر والدقيق على تلقيه العلاج المناسب للحول.

متى نُفكر في احتمالية حاجة الطفل الخضوع إلى عملية الحول للأطفال؟

تظهر أعراض الحول واضحة للوالدين من عمر مبكر؛ إذ يجد الطفل صعوبة في توجيه العين للأمام، أو يلاحظ الأهل بقاء إحدى العينين مغلقة، أو ملاحظتهم احتياج الطفل لإدارة رأسه بالكامل كي يستطيع الرؤية، وينبغي على الوالدين زيارة طبيب العيون عند ملاحظة أي من تلك الأعراض السابقة.

عند التأخر في علاج الحول فإن بعض الأطفال قد يصابوا بالعين الكسولة أو الغمش فلا يستطيع الطفل الرؤية بإحدى عينيه بوضوح، وعند حدوث ذلك ينصح دكتور إسلام حسني بضرورة ارتداء النظارات لمساعدة تلك العين على الرؤية مرة أخرى.

هل يجري الطبيب أي فحوصات قبل عملية الحول للاطفال؟

ينصح طبيب العيون الوالدين بأهمية فحص عين الطفل بعد الولادة مباشرةً أو بعد 9 أشهر، إذ يمكن للطبيب علاج حالات الحول المختلفة بعدة طرق عند التشخيص المبكر للمرض.

يجري طبيب العيون اختبار منعكس ضوء القرنية لمعرفة إن كان الطفل يعاني من الحول أم لا، فيوجه الطبيب ضوءًا نحو العين لتحديد اتجاه القرنية، ويساعد ذلك الاختبار الطبيب في معرفة أي أنواع الحول يعاني منها الطفل.

هل تعد عملية الحول للاطفال العلاج الوحيد لتصحيح النظر؟

يساعد العلاج المبكر للحول لدى الأطفال في تجنب الإصابة بالعين الكسولة ويساعد الفحص على تحديد العلاج المناسب لنوع الحول الذي يعاني منه الطفل. تتضمن الطرق الأخرى لعلاج الحول:

  • ارتداء النظارات الطبية.
  • استخدام رقعة للعين لتغطية العين الضعيفة.
  • استخدام حقن توكسين البوتولينوم أو البوتوكس في عضلات العين.
  • استخدام قطرات العين وممارسة بعض التمارين الخاصة بتقوية عضلات العين.

أخيرًا، يوضح دكتور إسلام حسني أن نسبة نجاح العملية تزيد عند إجرائها مُبكرًا قبل نمو الطفل دون علاج .