إن كنت تبحث عن علاج القرنية المخروطية بالليزر في مركز عيون متخصص يضم فريقًا طبيًا على درجة عالية من المهنية والكفاءة مُستخدمًا أحدث الأساليب والأجهزة في إجراء جراحات العيون المختلفة، ستجد كل ذلك وأكثر تحت سقفٍ واحد داخل عيادات الدكتور إسلام حسني – استشاري طب وجراحة العيون، وافضل دكتور قرنية في مصر.

إليكَ التفاصيل الكاملة فيما يتعلق بـ علاج القرنية المخروطية بالليزر، إلى جانب التعرف على أحدث الوسائل الأخرى المخصصة لعلاج تلك المشكلة.

أحدث طرق علاج القرنية المخروطية بالليزر

قبل أن نعرف طريقة علاج المخروطية بالليزر، ينبغي معرفة ماهية القرنية المخروطية، فهي حالة تؤدي إلى تغير شكل القرنية فيصبح مخروطيًا بدلًا من كونه محدبًا.

يعتمد علاج القرنية المخروطية بالليزر – أو غيره من الطرق – على حسب درجة تحدب القرنية وحالة عين المريض، فإن شُخِّص المريض مبكرًا وكانت حالة رؤيته جيدة نوعًا ما مع استعمال النظارات الطبية، فإن الحل المثالي هو إجراء عملية تُسمى بـ تثبيت القرنية.

أما في الحالات المتوسطة من القرنية المخروطية، يلجأ جرَّاح العيون إلى تركيب دُعامات أو حلقات يتبعها تثبيت القرنية لمنع تطور الحالة، وفي الحالات المتأخرة التي يكون فيها نسيج القرنية تالفًا، يُصبح الحل الوحيد هو زراعة قرنية جديدة.

جميع طرق العلاج المذكورة أعلاه سنتطرق إليها في حديثٍ مفصل، وسنعرف خطوات كل طريقة على حِدَة، ففي البداية سنُقسِّم طرق العلاج وفقًا لتقدم الحالة ومقدار الضرر الذي أصاب القرنية لنوضح لك طرق العلاج المناسبة لكل مرحلة على النحو التالي:

علاج القرنية المخروطية في الحالات البسيطة

تُعاَلج القرنية المخروطية في المرحلة المبكرة – التي يكون فيها المريض قادرًا على الرؤية بوضوح نوعًا ما باستعمال النظارات الطبية – عن طريق عملية تثبيت القرنية بالأشعة فوق البنفسجية، وهي عملية تهدف إلى زيادة صلابة القرنية وتقوية روابط الكولاجين المكونِّة لنسيج القرنية.

يتم علاج القرنية المخروطية بالليزر لـ تثبيت القرنية على النحو الآتي:

  • وضع قطرات تحتوي على مادة الريبوفلافين (Vitamin B2).
  • إزالة الخلايا المُبطنة لسطح القرنية، ومن ثَمّ تسليط الأشعة فوق البنفسجية بجرعة مُحددة على سطح القرنية التي تقوي الروابط بين ألياف الكولاجين، مما يمنع تدهور الحالة أو زيادة درجة انحراف شكل القرنية مستقبلًا.

علاج القرنية المخروطية في الحالات المتوسطة

في المرحلة المتوسطة، غالبًا ما يفقد المريض قدرته على الرؤية بوضوح حتى مع استعمال النظارات الطبية، حينها يكون الخيار العلاجي المناسب هو تعديل شكل سطح القرنية بإحدى العمليات الآتية:

علاج القرنية المخروطية بـ عملية زراعة الحلقات: في هذه العملية، يزرع جرَّاح العيون حلقات تُعدِّل شكل سطح القرنية وتُقلل تحدُّبه باستعمال الفيمتو ليزر.

تختلف تلك الحلقات في أحجامها وأنواعها، ويختار الطبيب من بينها حسب ما يُناسب سُمك قرنية المريض ودرجة تحدُّبها.

علاج القرنية المخروطية بالليزر السطحي مع تثبيت القرنية (بروتوكول أثينا): تُستعمل تلك الطريقة لعلاج القرنية المخروطية في المرحلة المتوسطة إذا كانت قرنية المريض ذات سُمكٍ جيد، كما يُرَشَّح لها المرضى الذين يمتلكون حدقة عين ذات قُطر واسع وقد يتضررون من نتائج عمليات زراعة الحلقات.

يعتمد بروتوكول أثينا على علاج القرنية المخروطية بالليزر السطحي ببصمة القرنية لتعديل تحدب القرنية وإعادة تشكيل سطحها، ومن ثَمّ تثبيت القرنية بالأشعة فوق البنفسجية وفيتامين B2 تِبعًا للطريقة المذكورة آنفًا.

علاج القرنية المخروطية في الحالات المتأخرة

عندما يتلف نسيج القرنية المخروطية بالكامل، لا يُصبح أمام جرَّاح العيون إلا خيارًا واحدًا ألا وهو استبدال القرنية المخروطية التالفة بأخرى سليمة (زراعة القرنية).

تنقسم عملية زراعة القرنية بالفيمتو ليزر إلى نوعين:

عملية زراعة القرنية الكلية: تُستبدل فيها القرنية التالفة بطبقاتها كاملةً بقرنية سليمة من أحد المتبرعين المتوفين.
عملية زراعة القرنية الطبقية: في هذه العملية، تُستبدل طبقات القرنية السطحية فقط مع الحفاظ على طبقات سطح القرنية الخلفي باستعمال.

يُستعمل ليزر الفيمتو ثانية في كلٍ من الطريقتين لقطع القرنية بطريقة صحيحة ودقيقة لإدخال القرنية المزروعة في المكان نفسه (عاشق ومعشوق).

مزايا علاج القرنية المخروطية بالليزر

يتميز علاج القرنية المخروطية بالليزر بأنواعه – السطحي أو الفيمتوليزر – بما يلي:

  • تحسين الرؤية أثناء ارتداء النظارة الطبية.
  • السماح للمريض بممارسة حياته الطبيعية مباشرةً بعد العملية، فهي تُجرى تحت تأثير المخدر الموضعي للعين.
  • تقصير مدة الاستشفاء مقارنةً تصل إلى أيامً أو أسابيع معدودة.
  • تقليل نسب رفض العين للحلقات أو الدعامات المزروعة باستعمال تقنيات الفيمتو ليزر.

بعد أن وضحنا طرق علاج القرنية المخروطية بالليزر، وعمليات تثبيت القرنية، وعمليات زراعة القرنية وأهم مزاياها مع الدكتور إسلام حسني – استشاري طب و جراحة العيون – يأخذنا الحديث إلى اعراض القرنية المخروطية التي تُشير إلى ضرورة التوجه إلى طبيب العيون فورًا لتجنب تدهور نسيج القرنية.

اعراض القرنية المخروطية

تشمل علامات الإصابة بـ القرنية المخروطية ما يأتي:

  1. ضعف النظر مع كثرة الحاجة إلى تغيير مقاسات النظارة الطبية خلال فترات متقاربة
  2. عدم وضوح الرؤية حتى مع تغيير مقاسات النظارات الطبية.
  3. انخفاض تدريجي في مستوى الرؤية بمرور الوقت.

القرنية المخروطية من أمراض العيون التي تطور تدريجيًا، فسطح القرنية يتحدب وتسوء حالته بمرور الوقت، لذا ينبغي التوجه سريعًا إلى عيادة العيون لإجراء الفحوصات التالية:

  • قياس سُمك قرنية العين وفحص سطحها.
  • اختبار قياس طبوغرافية العين (لتحديد شكل القرنية).

افضل دكتور قرنية في مصر: الدكتور إسلام حسني

دكتور إسلام حسني – استشاري طب و جراحة العيون – هو افضل دكتور قرنية في مصر وأمهر الاستشاريين المتخصصين في مجال طب وجراحات العيون الدقيقة بخبرة تزيد عن 16 عامًا.

الدكتور إسلام حسني عضو في كلٍ من الجمعية الأمريكية والجمعية الأوروبية لعلاج المياه البيضاء وعيوب الإبصار، وساهم في نشر العديد من الأبحاث العليمة التي تحمل اسمه في مجال جراحات العيون.

للتواصل والاستفسار عن طرق علاج القرنية المخروطية بالليزر، تواصل مع عيادات الدكتور على مدار الأسبوع عبر الرقم التالي: 01114887427.